Categories
Arabi Mazameen

Hazrat Hawwa aur Terhi Palsi ka Matlab aur is ki Hikmat

لماذا خلقت حواء وأدم نائم : 









يُقال إن الرجل حين يتألم يكره ، بعكس المرأة التي حين تتألم تزداد عاطفةً و حباً !!.. 



فلو خٌلقت حواء من آدم عليه السلام و هو مستيقظ لشعر بألم خروجها من ضلعه و كرهها.. 





لكنها خُلقت منه و هو نائم .. حتى لا يشعر بالألم فلا يكرهها 





بينما المرأة تلد و هي مستيقظة و ترى الموت أمامها 



لكنها تزداد عاطفة .. و تحب مولودها ؟؟ بل تفديه بحياتها … 



لنعدْ إلى آدم و حواء .. 



خُلقت حواء من ضلعٍ أعوج ، من ذاك الضلع الذي يحمي القلب 



أتعلمون السبب ؟؟ 



لأن الله خلقها لتحمي القلب .. هذه هي مهنة حواء .. حماية القلوب .. 



فخُلقت من المكان الذي ستتعامل معه 



بينما آدم خُلق من تراب لأنه سيتعامل مع الأرض .. 



سيكون مزارعاً و بنّاءً و حدّاداً و نجاراً .. 



لكن المرأة ستتعامل مع العاطفة .. مع القلب .. ستكون أماً حنوناً 



وأختاً رحيماً .. و بنتاً عطوفاً … و زوجةً وفية .. .. .. 





الضلع الذي خُلقت منه حواء أعوج !!!! 



يُثبت الطب الحديث أنه لولا ذاك الضلع لكانت أخف ضربة على القلب سببت نزيفاً ، 



فخلق الله ذاك الضلع ليحمي القلب .. ثم جعله أعوجاً ليحمي القلب من الجهة الثانية .. 



فلو لم يكن أعوجاً لكانت أهون ضربة سببت نزيفاً يؤدي – حتماً – إلى الموت 



لذا … 



على حواء أن تفتخر بأنها خُلقت من ضلعٍ أعوج ..!! 



و على آدم أن لا يُحاول إصلاح ذاك الاعوجاج ، لأنه و كما أخبر النبي صلى الله عليه و سلم ، 



إن حاول الرجل إصلاح ذاك الاعوجاج كسرها .. 



و يقصد بالاعوجاج هي العاطفة عند المرأة التي تغلب عاطفة الرجل … 



فيا ادم لا تسخر من عاطفة حواء 



فهي خُلقت هكذا .. 



و هي جميلةٌ هكذا .. 



و أنتَ تحتاج إليها هكذا .. 



فروعتها في عاطفتها.. 



فحافظ على مشاعرها ولا تتلاعب بها …

Categories
Arabi Mazameen

Shaitan aur insan ka munazrah maut ke waqt

shaitan aur insan ka munazrah maut ke waqt

Shaitan aur insan ka munazrah maut ke waqt

حوار بين فتاة والشيطان لحظة الموت … 

(وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ) 

معقول أن أموت … 
غير معقول .. 
إني مازلت صغيره على الموت .. 
أنا في الرابعه والعشرين فقط لاشك أنني أحلم .. 
أكيد سوف يأتي الطبيب الآن .. 
أكيد سوف يأتي.. 
أريد كأسا من الماء لقد جف ريقي .. 
لماذا لايرد علي أحد ؟ 
أبي .. أمي .. لماذا لا يسمعني أحد..؟ 

أنا أسمعك.. ولا أحد غيري يسمعك 

أنت… أين أنت ؟ ومن أنت؟ 

أنا قرينك .. أنا الشيطان بكل روعته وجماله 

أعوذ بالله منك ما هذا المزاح .. 
لابد أن هذا كابوس وسوف أصحو منه ! 

أعوذ بالله ؟!.. أعوذ بالله ؟! 
الآن .. 
الآن أعوذ بالله.. 
الآن تذكرينها ؟!! 
لماذا لم تتذكرينها طوال حياتك ؟ 
لماذا لم تذكريها عند نزواتك؟ 
الآن وأنت في سكرة الموت .. 
الآن.. أعوذ بالله !! 
ياللوقاحه ! 

موت .. أي موت ؟ .. إنني مازلت صغيرة على الموت 

ومنذ متى يعرف الموت صغير أو كبير ؟ 
إن الموت لا يعرف إلا الأجل 

(فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ) 
الآن أرتاح منك بعدما أنهيت مهمتي 
مهمتك 
ماهذا الذي تقول.. 
ما هي مهمتك ؟ 
مهمتي التي بدأت منذ خلق الله عزوجل آدم .. 
يوم أقسم إبليس بأن يغوي بني أدم .. 
ومنذ ذلك الحين وانقسم الخلق إلى حزبين.. 
حزب الله وحزب الشيطان ! 

ويحك ما هذا الكلام الذي تقول ؟ 

هل هو كلام جديد عليك ؟ .. 
أعذريني إنه خطئي .. 
فقد عودتك على سماع الأغاني وكل حرام ! 

أعوذ بالله منك .. 
أنا من حزب الله .. 
أنا.. أنا أفضل من غيري كثيرا !! 

أنا أفضل من غيري.. 
أنا أفضل من غيري.. 
ما أجملها من جمله أعلمها لإمثالك .. 
أنظري.. 
الذين في جهنم في الطبقه الرابعه يقولون نحن أفضل من غيرنا أهل الدرك الأسفل.. 
وكلهم في النار.. 
كلهم في ضلال .. 
ولا فرق بين ضلال بعيد وضلال قريب ! 

ولكن أنا ليس لي ذنوب أنا مسلمه .. 
أنا مسلمه أنا ذنوبي صغيره ! 

لا يا رفيقة العمر .. 
إن ذنوبك عظيمه ولكني كنت أصغرها في عينك.. 
وأزينها .. وأهونها !! 

((فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ الْيَوْمَ 
وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ))وما كان لي عليك من سلطان إلا أن دعوتك فاستجبتي لي .. 
وأنا أزين الحرام .. 
مثلا .. الطبيب يعالج .. 
والمدرسه تدرس .. 
وأنا عملي أزين الحرام لإبن أدم .. 
أعمل بهذا منذ فجر الإنسانيه.. 
أمنيكِ .. ألهيك .. أنسيك.. 
أجعلك تسوفين في كل توبه .. 
إنك تطلبين الجنه مرة وأنا أطلب لك النار ألف مرة 

((لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ )) 

وما ذنوبي يا رفيق الشؤم ويا عشرة الندامه 
أولها وأكبرها وأحبها إلى قلبي ترك الصلاة .. 
أنا جعلتك تؤخرينها .. 
أنا جعلتك تؤجلينها .. 
ثم جعلتك تهملينها .. 
ثم أنا جعلتك تتركينها! 
إلى أن مات قلبك.. 
إن العهد بين المسلم والكافر الصلاة .. 
فمن تركها فقد كفر وياله من إنجاز !! 

لعنة الله عليك وهل لك غير هذا عندي ؟ 

غير هذا كثير وكلا منها يكفيني 

أتحداك لو أن لي غيرها.. مع أنها الطامة الكبرى 

مهلا .. مهلا.. 
قتل الإنسان ما أكفره .. 
سوف تموتين وأنت مسجل عليك 
أنك زانيه أكثر من مئة مره ! 

أتحداك .. 
في حياتي كلها لم أعرف رجلا أبدا 

صحيح ولكن.. 
ألم تخرجي في يوم كذا ويوم كذا إلى السوق متعطرة بعطرك الثمين؟ 

نعم وماذا في ذلك ؟ 

لقد شم عطرك فلان .. 
وفلان .. وفلان.. 
ألم تعلمي بإنه أيما إمرأة خرجت متعطرة فشم الناس عطرها فهي زانيه !! 

ولكنه مجرد عطر 

(( وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ)) 

اتريدين المزيد فوق هذا ؟ 
وما المزيد فوق هذا ألا يكفي ؟ 
لايكفي أبداً .. 
أنا لا أريد لك دخول جهنم فقط .. 
بل أريدك في الطبقات السفلى منها ! 

لعنة الله عليك.. 
لعنة الله عليك.. 
ما أشد حقدك على إبن أدم .. 
وماذا جنيت أيضا؟ 

عليك إثم فلان .. وفلان .. وفلان .. 
والقائمه طويله 
كذبت فأنا لا أعرف منهم أحد .. فكيف أحمل إثمهم ؟ 
معقول .. 
معقول .. ما أشد نسيانك ؟ 
أنسيتي يوم كذا.. ويوم كذا .. 
خرجت بعباءه ضيقه .. 
متمايلة .. متبرجة .. 
ويومها حلت عليك أللعنه في السماوات والأرض .. 
وفتنتي فلان .. وفلان .. 
وفلان من عباد الله عزوجل .. وفتنتهم بك من نظرة إليك .. 
بل أفسدت توبة بعضهم وطبعا لك ذنوبا مثل ذنوبهم 

(( وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ )) 

ما أشد حساب الله عزوجل .. 
أنت نار أنا أشعلتها … 
أنت سهم أنا رميته 
أصيب بك عباد الله 
لا… 
سأتشهد لعلي أموت على الشهادة 

(( حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ)) 

إنها أقدم كلمة سمعتها من أمثالك .. 
هيهات هيهات لو كان قبل اليوم ! 
ولكنها الآن أثقل من الجبال على لسانك .. 
أتحداك أن تنطقينها .. 
آن الأوان لكي نفترق .. 
لقد صاحبتك منذ صغرك وذهبت معك كل مكان إلا القبر !! 
فاذهبي إليه وحدك وليظلم عليك وحدك وليضمك وحدك ! 

لعنة الله عليك أفسدت علي الدنيا والآخره ! 

ألا إنهم قادمون.. 
ألا إنهم قادمون.. 

من ؟..من ؟ .. 
أهلي ..أهلي .. 

ويلك هذا يوم لاينفع فيه الأهل .. 
أنظري جيدا إنهم الرعب بعينه .. 
إنهم ملائكة العذاب معهم حنوط من نار مآ أنتن ريحه .. 
الم يكشف عنك غطآءك بعد ؟ 

(( لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ 
فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ)) 

إنهم يقولون أخرجي أيتها النفس الخبيثه .. 
أخرجي إلى غضب وسخط من الله عز وجل 

(( وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ 
بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ 
الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ 
عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ )) 

خاتمه 

أختاه 
واحد سنتيميتر من قلبك فقط إجعليه لله.. 
ساعه واحده من يومك للصلاة.. 
أختاه من يكون معك في كل وقتك ؟ 
ومن تلجئين إليه في كل أمرك؟ 
من سيكون معك عند وفاتك ؟ 
من سيكون معك في قبرك أنت والظلام وهو ؟ 
من سيكون معك في المحشر ومن سيكون معك هناك على الصراط.. 
هناك… فوق جهنم !!! 
وهي تحتك تستعر ويملأ أذنيك صوتها وصوت من يصرخ فيها .. 
وهي تشتاق إليك ؟.. 
هناك الله وحده .. 
وسوف تنادين يارب وما أحلاها من كلمة .. 
لو كانت في الدنيا .. 
لو تعرفتي على الله عزوجل ؟؟ والله لتعيشين في سعاده ! 
هل الملتزمين والملتزمات يعيشون في حزن وشقاء؟ 
إسأليهم .. 
والله إنني أعلم أناس إذا جاء الليل خرجت منهم الأهات شوقا لله .. 
ويمنون أنفسهم بالنظر إلى جمال وجهه يوم القيامه ! 

أختاه 
ألا تعلمين أن الله عزوجل مشتاق إليك .. 
إلى توبتك ؟ 
نعم أنت .. 
فلانه بنت فلان .. 
الله بجلاله وحنانه مشتاق إليك .. 
إلى متى قسوة القلب هذه على الله !! 
لو علمتي مدى شوقه إلى توبتك وفرحه برجوعك لذوبتي إليه شوقا.. 
والله لتذوبين شوقا إليه ولا تعجبي وأعلمي أنه بينك وبينه.. 
توبة 
أربعة حروف… فقط.. 
أربعة حروف وتدخلين دنيا لم تدخلينها من قبل.. 
دنيا عجيبه.. 
ولا تملي توبي ثم توبي ثم توبي .. 
وابدأي الآن وصلي أول فرض يمر عليك .. 
وقولي لنفسك كفى اليوم سأغير حياتي.. 
اليوم سأعود إلى الله 

(( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ 
اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ )) 

أنشرها لعلك تكون سببا وما يدريك 

(( وما يدريك لعله يزكى* أو يذكر فتنفعه الذكرى )) 

تحياتي : عازفة الأحزان
المصدر: مواقع و منتديات

 

 

Categories
Arabi Mazameen

qurani Eilajj Bachoon ki paidaish se mutalliq aur Ajeeb dua

علاج قرآني لاكتئاب الولادة 





المرأة الحامل تمر بفترة اكتئاب وحزن أثناء فترة الحمل لاسيما قبيل الولادة وبعدها فما هو العلاج العلمي والقرآني؟ دعونا نتأمل…. 

image19227

وجدت دراسة علمية حديثة أن أسهل علاج لفترة الحزن التي قد تمر بها الحامل قبيل وبعد الولادة هو ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة. 



حيث قام الباحثون بإخضاع المشاركات في الدراسة لاختبارات بغرض تقييم حالتهن النفسية ورصد أعراض الاكتئاب لديهن، بالإضافة إلى تحديد مستوى النشاط البدني عند كل منهن، وذلك في ثلاث مراحل، الأولى قبل بدء البرنامج، والثانية عقب انتهاء مدة البرنامج التي استمرت ثمانية أسابيع، والثالثة بعد مضي أربعة أسابيع على نهاية البرنامج. 



وأفادت نتائج الدراسة التي نشرتها مجلة "العلاج الفيزيائي" التابعة لرابطة العلاج الفيزيائي الأميركية- بانخفاض عدد النساء اللواتي كن يواجهن خطورة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة – قبل بدء الدراسة- إلى النصف تقريباً، وذلك بين الأمهات في المجموعة التي تلقت دروساً تعليمية ومارست تمارين رياضية خاصة. 



وخلصت الدراسة إلى أن النسوة اللواتي انضممن إلى البرنامج أظهرن تحسنا في الحالة النفسية وتراجعا في أعراض الاكتئاب بشكل واضح عقب انتهاء البرنامج، مقارنة بالأمهات في المجموعة الأخرى، الأمر الذي امتد تأثيره لأربعة أسابيع لاحقة. 



وكانت دراسات سابقة أكدت أهمية ممارسة بعض التمارين الرياضية قبيل مرحلة الولادة وذلك للمساعدة على سهولة وضع الطفل وأثبتت التجارب أن هذه التمارين مفيدة للأم والطفل معاً لأنها تنشط حركة الدم وتساعد على تأمين الغذاء بشكل أفضل للجنين مما يساعد على نموه وزيادة نسبة الذكاء لديه. 



الحقيقة العلمية والحقيقة القرآنية 



إذاً الحقيقة العلمية تؤكد على أهمية الحركة والرياضة لعلاج اكتئاب الولادة، وهذا ما أشار إليه القرآن قبل أربعة عشر قرناً!! فقد أمر الله سيدتنا مريم بأن تهز جذع النخلة وأمرها كذلك بألا تحزن، يقول تعالى: (فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا * وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا * فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا) [مريم: 24-26]. فتأملوا معي كيف ربط النص القرآني بين ممارسة الحركة من خلال هز جذع النخلة (وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ) وبين عدم الحزن والاكتئاب ( أَلَّا تَحْزَنِي )، وهذا سبق علمي للقرآن يشهد على إعجازه في هذا العصر. 

 
Categories
Arabi Mazameen

مخاطر الحب المحرّم

مخاطر الحب المحرّم 


دراسة إيطالية جديدة تظهر المخاطر والأضرار الكبيرة الناتجة عن علاقات الهيام والعشق والحب غير المشروع، لنقرأ ما يقوله العلماء اليوم، وما جاء به القرآن والهدي النبوي الشريف قبل ذلك…. 





image8334





قال باحثون ايطاليون إن للحب بالفعل تأثيراً غريب على الأشخاص، وذلك بعد أن أجروا دراسة على 12 رجلاً و12 سيدة وقعوا في الحب خلال الشهور الستة الماضية. ووجد الباحثون أن هرمون "تيستوستيرون" يقل عن معدلاته الطبيعية عند الرجال، بينما يزداد عن معدلاته الطبيعية عند النساء.


وقالت دوناتيلا مارازيتي من جامعة بيزا لمجلة العلوم الجديدة: "يصبح الرجال بشكل ما أكثر شبهاً بالنساء، وتصبح النساء أكثر شبهاً بالرجال. فيبدو الأمر وكأن الطبيعة تريد أن تمحو ما يمكن أن يكون اختلافاً بين الرجال والنساء لأن الحياة في هذه المرحلة أكثر أهمية." 


وطبعاً أود أن أقف معكم أحبتي لأصحح هذه العبارة: "وكأن الطبيعة"، وأقول إن الله تعالى الذي خلق البشر وضع لهم قانون الزواج وبالتالي المودة والرحمة، وهذا ما يؤدي للتقارب بين الذكر والأنثى وبالتالي تستمر الحياة. يقول تعالى: (وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُونَ * وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [الروم: 20-21]. فعملية الانتشار تتطلب أن يحدث التقارب بين الذكر والأنثى، ومن أجل ضمان هذا التقارب لابد أن تحدث تغيرات في كلا الجنسين تؤدي لحدوث المودة والرحمة. 


نعم للزواج، لا للحب المحرَّم 


وتأتي نتائج الدراسة في الوقت الذي قالت فيه دراسة أخرى إن الحب قد يكون أعمى بالفعل، حيث اكتشف باحثون بجامعة "لندن كوليدج" أن الوقوع في الحب يؤثر بالفعل على دوائر رئيسية في المخ. وتوصل الباحثون إلى أن الدوائر العصبية التي ترتبط بشكل طبيعي بالتقييم الاجتماعي للأشخاص الآخرين تتوقف عن العمل عندما يقع الإنسان في الحب. 


وقال الباحثون إن هذه النتائج قد توضح أسباب تغاضي بعض الأشخاص عن أخطاء من يحبّون. وتضيف الدراستان دليلاً جديداً إلى الأدلة المتزايدة بأن للحب تأثيراً غريباً على الجسم. وكانت دراسات سابقة للباحثين الإيطاليين في عام 1999 قد قالت إن الوقوع في الحب يلعب دوراً رئيسياً في تدمير مواد كيماوية رئيسية في المخ. 


وتوصل الباحثون آنذاك إلى أن الأشخاص الذين يحبون لديهم معدلات أقل من هرمون سيروتونين. وقال الباحثون آنذاك إن هذه النتائج توضح السبب في قلق المحبّين في بعض الأحيان على من يحبّون. 


وفي دراسات أخرى تبين أن الزواج هو الأفضل لصحة الإنسان، فالحب غير المشروع يدمر الوقت والجسد، ويضعف مناعة الإنسان، أما الزواج فقد لاحظ الباحثون أنه مفيد طبياً للإنسان حيث تزداد قدرته على الإبداع وتزداد مقاومة جسمه للأمراض! 


هل من علاج للعلاقات العاطفية الفاشلة 


ويقوم البروفيسور جاريث لينج بإجراء بحث حول هذا الموضوع أيضاً. ويقول: "يتعلق الأمر بفهم أنفسنا بشكل أفضل، فالبحث يمكن أن يؤدي يوماً ما إلى وسائل علاجية جديدة لمن يعانون من مشكلات عاطفية، فنحن نعلم أن نسبة كبيرة من البالغين غير راضين عن علاقاتهم العاطفية أو تجاربهم الجنسية. ولا يمكننا أن نستبعد التوصل إلى علاج لذلك في المستقبل". 


ولكن يا أحبتي إن العلاج أوجده الإسلام وهو الزواج، وليس أي شيء آخر، إلا أن يشغل المؤمن نفسه بتلاوة القرآن وتدبره وحفظه وبالصيام والعبادات، ووضع هدف واضح ويعمل على تحقيقه. كأن ينوي القيام بأعمال مفيدة في نشر العلم النافع أو غير ذلك. 


قد يمر الإنسان بعلاقة عاطفية، وأقول دائماً: إن أكبر مدمّر للوقت هو العلاقة العاطفية التي لا يُبتغى بها وجه الله، والعلاقة العاطفية الوحيدة المشروعة في الإسلام هي التي تهدف إلى الزواج، وتكون علنية وبمعرفة الأهل والمجتمع المحيط. وتصوروا معي كيف أن النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم كان يتعامل مع مجتمعه المحيط به، بل مع أصحابه المقربين إليه. 


فكلنا يذكر كيف كان النبي واقفاً مع إحدى زوجاته عندما مر نفر من الصحابة الكرام فأسرعوا فناداهم الحبيب قائلاً: إنها صفيةَّ! فخجلوا من النبي صلى الله عليه وسلم وقالوا يا رسول الله ما كنّا لنظن بك سوءاً، فقال: إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم. 


لقد أراد النبي من خلال هذا الموقف أن يعلمنا كيف نبيّن للناس كل أمر قد يكون محلاً للظن والشكّ، وبالتالي ينبغي أن تكون علاقاتنا مبنية على محبة الله ومن أجل الله تعالى، وأن نلجأ إلى الاستخارة في كل شأننا، وأن تكون الآية الكريمة حاضرة في أذهاننا، وهي قوله تعالى: (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) [البقرة: 216]. فكل ما يحدث معك عزيزي القارئ هو بأمر وتقدير من الله، والله يعلم أكثر منك ومني، فلذلك سلّم الأمر لله واترك التفكير السلبي المهلك، وسوف يهيء الله لك الخير بشرط أن تلجأ إليه وتتوكل عليه، فالله يحب التوكل عليه، يقول تعالى: (فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) [آل عمران: 159]. 


وخلاصة القول: 


يؤكد العلماء أن الهيام والحب غير المشروع (وهو أن يُغرم الإنسان بامرأة ويحلم بها ويفكر بها باستمرار)، هذا النوع يؤثر سلبياً على دماغ الإنسان وعلى إفراز الهرمونات لديه. وفي دراسات أخرى تبين للعلماء أن كثرة النظر إلى النساء بشهوة يؤدي إلى أمراض خطيرة، وهذا ما سنتناوله في مقالة قادمة إن شاء الله. ويكفي أن نلتزم قول الحق تبارك وتعالى: (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) [النور: 30]. فلو طبق كل واحد منا هذه الآية فقط، لزال عنه تسعين بالمئة من همومه ومشاكله وأمراضه، والله أعلم. 

 
Categories
Arabi Mazameen

Sher Bandar aur Aqalmand Kutte ka Qissa (arabi)

 ذات يوم ضاع كلب في الغابة وكان خائفاً جداً من أن يراه أسد قادم نحوه.
فكر الكلب في نفسه "لقد انتهى أمري اليوم. لن يتركني الأسد حياً."
ثم رأى بعض العظام مُلقاة حوله.
أخذ الكلب عظمة وجلس معطياً ظهره للأسد وتظاهر بأنه مستمتع بلعق العظمة وبدأ بالصراخ، ثم بدأ يتجشأ بصوت عالٍ
قائلاً "يا للروعة، عظام الأسد لذيذة حقاً. إذا حصلت على المزيد منها فسيتحول يومي إلى حفل."
خاف الأسد وقال لنفسه: "هذا الكلب يصطاد الأسود، علي أن أنقذ حياتي وأهرب." ثم ركض الأسد بعيداً عن الكلب وبسرعة.
وكان هناك على إحدى الأشجار قرد يتفرج على تلك اللعبة بأكملها. فكر القرد قائلاً: "هذه فرصة جيدة لأعيد الأسد بثقة بإخباره بكل هذه الكذبة." حيث حاول القرد أن يجعل من الأسد صديقاً له وبالتالي لن يضطر إلى القلق والخوف منه بعد ذلك.
ركض القرد باتجاه الأسد ليفشي له الأمر. أما الكلب فقد شاهده يركض خلف الأسد فأدرك أن مكروهاً سيقع له إن لم يتصرف.
أخبر القرد الأسد بكل شيء حيث شرح له كيف قام الكلب بخداعه. زأر الأسد بصوت عالٍ وقال للقرد أن يمتطي ظهره وتوجه إلى الكلب مسرعاً.
كان الكلب ذكياً جداً فقد جلس مرة أخرى معطياً ظهره للأسد وبدأ يتكلم بصوت عالٍ: "استغرق هذا القرد وقتاً طويلاً. لقد مضت ساعة كاملة وهو عاجز عن الإيقاع بأسد آخر!"
سمع الأسد الكلام .. فرمى القرد من على ظهره وقام بافتراسه عقاباً له على الخيانة!.
الحكمة : إذا لم يكن من الموت بد .. فمن العجز أن تموت جبانا

Categories
Arabi Mazameen

اسطورة الجاثوم . أسبابها وكيفية التخلص منها أقرا علي موقع ثقف نفسك

الجاثوم-.-ثقف-نفسك-33

هل استيقظت يوما من النوم وشعرت أنك لا تستطيع الحركة تماما ؟ هل أُصبت وقتها بالرعب ولم تستطع حتى طلب المساعدة؟ إنه أعراض أحد اضطرابات النوم المُسمّى شلل النوم او الجاثوم . والتعريف العلمى للجاثوم انه حالة من الاختناق وعدم القدرة على الحركة أثناء النوم وتسمى أيضا بأبو لبيد أو شلل النوم . وتفسر هذه الظاهرة طبيا بأنها شلل مؤقت في الجسم، وتدعى الشلل النومي. وهي تجربة مرعبة عند البعض تحدث أثناء النوم. ويمكن تلخيص عوارضه في عدم القدرة على تحريك الجسم أو أحد أعضائه في بداية النوم أو عند الاستيقاظ. كما يمكن أن يصاحبه هلوسات مخيفة. وتستغرق أعراض شلل النوم من ثوان إلى عدة دقائق،

الجاثوم-.-ثقف-نفسك-2

وخلالها يحاول بعض المرضى طلب المساعدة أو حتى البكاء؛ لكن دون جدوى، وتختفي الأعراض مع مرور الوقت أو عندما ملامسة المصاب بهذه الظاهرة لاى شخص  أو عند حدوث ضجيج. وقد أظهرت الدراسات بأن 2% من الناس يتعرضون لشلل النوم على الأقل مرة في الشهر. وقد يصيب هذا المرض المرء في أي عمر. ويتعرض 12% من الناس لهذه الأعراض لأول مرة خلال الطفولة. وقد ورد تفسير لهذه الظاهرة فى الخرافات القديمة بأن الجاثوم هو الكابوس أو الشخص الثقيل كالكابوس. في الخرافات أوهو شيطان يتخذ شكل عاشق ذكر ويغتصب النساء أثناء نومهن. وفى التراث الكنسى الغربي ان الجاثوم كان ملاكا طرد من الفردوس بسبب شهوته الزائدة. وأحيانا يتخذ شكل رجل معروف للمرأة. وهكذا يلصق به تهمة الاغتصاب. وكانوا ينصحون المرأة بان العلامة التي تفرق الجاثوم عن الشخص الحقيقى هي غرق كل سكان البيت في نعاس عميق لحظة ظهور الجاثوم. ولدى الحديث عن آلية حدوث شلل النوم، فإن العلماء استطاعوا حديثا اكتشاف سر هذا الاضطراب ووصفه بطريقة علمية، وذلك بعد

الجاثوم-.-ثقف-نفسك-1

اكتشاف مراحل النوم المختلفة، ومعرفة جميع التغيرات الحيوية التي تصاحب كل مرحلة منها. ومنها مرحلة النوم الحالم، التي تبدأ عادة بعد 90 دقيقة من بداية النوم، في الثلث الأخير من ساعات النوم قرب وقت الاستيقاظ، وتتميز بارتخاء كامل لعضلات الجسم جميعها، ماعدا عضلة الحجاب الحاجز وعضلات العين الخارجية، ويَعرض فيها للنائم من الأحلام المسلسلة الواضحة ما يمكن أن يكون نتيجة لنشاط ذهني غني بالأحداث. وتحدث  ظاهرة الجاثوم او شلل النوم حين خروج الإنسان من مرحلة النوم الحالم إلى مراحل النوم غير الحالم ومن ثم الاستيقاظ ووعيه بما حوله، إلا أنه – خلافا للطبيعي – لا يمكنه التخلص من خاصية الارتخاء العضلي الكامل التي تميز مرحلة النوم الحالم، مما يؤدي إلى الشعور بالتوتر والرعب الشديدين، نتيجة لرؤية بعض الأطياف المزعجة، والإحساس بالعجز والاختناق وعدم القدرة على الكلام والحركة. وتستمر نوبة شلل النوم ما بين ثوان قليلة إلى عدة دقائق تنتهي بعودة القدرة على الحركة والكلام، ومن ثم الاستيقاظ في حالة من الرعب والتوتر وحتى البكاء، نظرا

الجاثوم-.-ثقف-نفسك-3ب3

لشعور الشخص أنه كان في حالة احتضار.  ومن العوامل التى يجب تجنبها والتى تساعد على حدوث ظاهرة الجاثوم .. النوم ووضعية الوجه لأعلى , عدم انتظام مواعيد النوم , ضغوطات متزايدة , تغييرات فجائية في البيئة المحيطة , العقاقير المنومة أو استخدام عقاقير هلوسة. وفى تاريخ هذه الظاهرة لم يثبت حدوث أي حالة وفاة خلال شلل النوم، فالحجاب الحاجز لا يتأثر، ويبقى التنفس طبيعي وكذلك مستوى الأوكسجين في الدم .. وعند أكثر المصابون بهذه الحالة يكون شلل النوم العرض الوحيد، ولكن في بعض الحالات يكون مصحوباً باضطراب آخر يدعى نوبات النعاس أو النوم القهري. والنوم القهري اضطراب نوم يتميز بهجمات غير مقاومة ولا يمكن السيطرة عليها من النعاس تصيب المريض بالنوم. والمرضى المصابون بشلل النوم المصاحب للنوم القهري يحتاجون إلى استشارة الطبيب والمتابعة الطبية لعلاج النوم القهري. وينصح الاطباء بألا ينظر إلى شلل النوم على أنه مرض خطير، بل أنه لا يعدو في الغالب ظاهرة من ظواهر النوم المعروفة. ولا يوجد دليل على خطره المباشر أو تسببه في الوفاة، نظرا لاستمرار أداء عضلة الحجاب الحاجز واستقرار وظيفة التنفس ونسبة تشبع الدم بالأكسجين. ولذا، لا تحتاج معظم نوبات شلل النوم إلى علاج محدد، فمعظمها يكون نادر الحدوث، وتحتاج فقط إلى طمأنة المصاب، وشرح طبيعة الاضطراب. ولتقليل احتمال حدوث تلك الظاهرة ينصح الاطباء باتباع الاتى : أثناء حدوث حالة الشلل ينصح الشخص بمحاولة تحريك عضلات الوجه وتحريك العينين من جهة إلى أخرى. حاول الحصول على القدر الكافي من النوم . حاول التقليل من الضغوط التي تتعرض لها. مارس التمارين الرياضية، ولكن قبل النوم بوقت كافٍ. حافظ على جدول نوم واستيقاظ منتظم. و بعض الفرضيات تقول بأن النوم على الجنب قد يساعد في التخلص من هذه النوبات. 


أقرا علي موقع ثقف نفسك :http://www.thaqafnafsak.com/2012/05/blog-post_4585.html

المصدر © ثقف نفسك

Categories
Arabi Mazameen

في حب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .. قال \ شرف الدين البوصيلي

شاعر صوفي صاحب البردة والهمزية مغربي الأصل، ولد بدلاص سنة 608، ونشأ ببوصير، وهما من أعمال بني سويف، وتوفي سنة 696، تعلم العلوم العربية والدينيّة في القاهرة، تتلمذ على أبي العباس المرسي برع في النظم، امتاز شعره بالرصانة والجزالة وحسن استعمال المديح، قال السيوطي: من سبر شعره علم مزيته. 
بردته بارعة المطلع، سهلة المأخذ، جميلة جليلة، ترفل بصدق المحبّة، وهي مثال رائع للشعر الصوفي والمدح النبوي. 
قيل إنّ سبب نظمها أنّه أصيب بمرضٍ عُضالٍ، لم ينفع معه العلاج، فكان يُكثر مِن الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم، حتى رآه في المنام ذاتَ ليلةٍ، فغطَّاه ببردته الشريفة، فلمَّا نهض "البوصيري" مِن نومه: قام وقد برئ من سقمه، فأنشأ قصيدته الشهيرة (الكواكب الدريّة في مدح خير البريّة) أوالبردة، وقيل البرأة. 
والناس في البردة مختلفون فمن العلماء من نقدها بسبب ما جاء في بعض أبياتها من غلو، وفتن بها كثيرون، فحفظوها، واجتمعوا على إنشادها، وشطّروها وخمّسوها وشرحوها ومن شرّاحها: الشيخ خالد بن عبد الله الأزهري في (الزبدة في شرح قصيدة البردة للبوصيري)، وابن هشام النحوي المصري في (الزبدة الرائقة في شرح البردة الفائقة)، والشيخ عمر بن أحمد الخريوتي في (الزبدة في شرح قصيدة البردة( و(عصيدة الشهدة في شرح قصيدة البردة)، وابن حجر الهيتمي في (العمدة في شرح البردة) وهي من أعظم شروحها، وابن علاّن الصديقي في (الذخر والعدّة في شرح البردة)، ومنهم شيخ الإسلام زكريّا الأنصاري، والإمام جلال الدين المحلي، والملاّ علي القاري، والشيخ الباجوري وغيرهم، وهذا نصّ القصيدة: 

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــدا        علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم
أمن تذكــــــر جيــــــرانٍ بذى ســــــلم        مزجت دمعا جَرَى من مقلةٍ بـــــدم
َمْ هبَّــــت الريـــــحُ مِنْ تلقاءِ كاظمــةٍ         وأَومض البرق في الظَّلْماءِ من إِضم
فما لعينيك إن قلت اكْفُفاهمتـــــــــــــــا        وما لقلبك إن قلت استفق يهـــــــــم
أيحسب الصب أن الحب منكتـــــــــــم        ما بين منسجم منه ومضطــــــــرم
لولا الهوى لم ترق دمعاً على طـــــللٍ        ولا أرقت لذكر البانِ والعلــــــــــمِ
فكيف تنكر حباً بعد ما شـــــــــــــهدت        به عليك عدول الدمع والســـــــــقمِ
وأثبت الوجد خطَّيْ عبرةٍ وضــــــــنى        مثل البهار على خديك والعنــــــــم
نعم سرى طيف من أهوى فأرقنـــــــي        والحب يعترض اللذات بالألــــــــمِ
يا لائمي في الهوى العذري معـــــذرة        مني إليك ولو أنصفت لم تلــــــــــمِ
عدتك حالي لا سري بمســــــــــــــتتر        عن الوشاة ولا دائي بمنحســـــــــم
محضتني النصح لكن لست أســـــمعهُ        إن المحب عن العذال في صــــــممِ
إنى اتهمت نصيح الشيب في عـــــذلي        والشيب أبعد في نصح عن التهــــمِ

        

في التحذير من هوى النفس 

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــداً        علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم
فإن أمارتي بالسوءِ ما أتعظــــــــــــــت        من جهلها بنذير الشيب والهــــرم
ولا أعدت من الفعل الجميل قــــــــــرى        ضيف ألم برأسي غير محتشــــــم
لو كنت أعلم أني ما أوقــــــــــــــــــــره        كتمت سراً بدا لي منه بالكتــــــــمِ
من لي برد جماحٍ من غوايتهـــــــــــــــا        كما يردُّ جماح الخيلِ باللُّجـــــــــُم
فلا ترم بالمعاصي كسر شهوتهــــــــــا        إن الطعام يقوي شهوة النَّهـــــــــم
والنفس كالطفل إن تهملهُ شبَّ علــــى        حب الرضاعِ وإن تفطمهُ ينفطــــم
فاصرف هواها وحاذر أن توليــــــــــه        إن الهوى ما تولى يصم أو يصـــــم
وراعها وهي في الأعمالِ ســــــــائمةٌ        وإن هي استحلت المرعى فلا تسم
كم حسنت لذةً للمرءِ قاتلــــــــــــــــــة        من حيث لم يدرِ أن السم فى الدسم
واخش الدسائس من جوعٍ ومن شبع        فرب مخمصةٍ شر من التخـــــــــــم
واستفرغ الدمع من عين قد امتـــلأت        من المحارم والزم حمية النـــــــدمِ
وخالف النفس والشيطان واعصهمــا        وإن هما محضاك النصح فاتَّهِـــــم
ولا تطع منهما خصماً ولا حكمـــــــــاً        فأنت تعرف كيد الخصم والحكـــــم
أستغفر الله من قولٍ بلا عمـــــــــــــلٍ        لقد نسبتُ به نسلاً لذي عُقــــــــــُم
أمْرتُك الخير لكن ما ائتمرت بــــــــــه        وما اســـــتقمت فما قولى لك استقمِ
ولا تزودت قبل الموت نافلــــــــــــــةً        ولم أصل سوى فرض ولم اصـــــم

        

في مدح سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم 

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــداً        علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم
ظلمت سنة من أحيا الظلام إلــــــــــى        أن اشتكت قدماه الضر مــــــن ورم
وشدَّ من سغب أحشاءه وطــــــــــوى         تحت الحجارة كشحاً متـــــرف الأدم
وراودته الجبال الشم من ذهــــــــــبٍ        عن نفسه فأراها أيما شـــــــــــــــمم
وأكدت زهده فيها ضرورتـــــــــــــــه        إن الضرورة لا تعدو على العصــــم
وكيف تدعو إلى الدنيا ضرورة مـــن        لولاه لم تخرج الدنيا من العـــــــــدمِ
محمد ســـــــــــــــيد الكونين والثقليـ ن        والفريقين من عرب ومن عجـــــمِ
نبينا الآمرُ الناهي فلا أحـــــــــــــــــدٌ         أبر في قولِ لا منه ولا نعـــــــــــــــــم
هو الحبيب الذي ترجى شــــــــفاعته        لكل هولٍ من الأهوال مقتحـــــــــــــــم
دعا إلى الله فالمستسكون بــــــــــــه        مستمسكون بحبلٍ غير منفصـــــــــــم
فاق النبيين في خلقٍ وفي خُلــــــــُقٍ        ولم يدانوه في علمٍ ولا كـــــــــــــــرم
وكلهم من رسول الله ملتمـــــــــــسٌ        غرفاً من البحر أو رشفاً من الديـــــمِ
وواقفون لديه عند حدهـــــــــــــــــم        من نقطة العلم أو من شكلة الحكـــــم
فهو الذي تـ ــــــم معناه وصورتـــــــه        ثم اصطفاه حبيباً بارئُ النســــــــــــم
منزهٌ عن شريكٍ في محاســـــــــــنه        فجوهر الحسن فيه غير منقســـــــــم
دع ما ادعته النصارى في نبيهـــــم        واحكم بماشئت مدحاً فيه واحتكــــــم
وانسب إلى ذاته ما شئت من شــرف        وانسب إلى قدره ما شئت من عظــــم
فإن فضل رسول الله ليس لـــــــــــه        حدٌّ فيعرب عنه ناطقٌ بفــــــــــــــــــم
لو ناسبت قدره آياته عظمـــــــــــــاً        أحيا اسمه حين يدعى دارس الرمــم
لم يمتحنا بما تعيا العقول بــــــــــــه        حرصاً علينا فلم نرْتب ولم نهــــــــمِ
أعيا الورى فهم معناه فليس يـــــرى        في القرب والبعد فيه غير منفحـــــم
كالشمس تظهر للعينين من بعُـــــــدٍ        صغيرةً وتكل الطرف من أمـــــــــــم
وكيف يدرك في الدنيا حقيقتــــــــــه        قومٌ نيامٌ تسلوا عنه بالحلــــــــــــــمِ
فمبلغ العلم فيه أنه بشـــــــــــــــــــرٌ        وأنه خير خلق الله كلهــــــــــــــــــمِ
وكل آيٍ أتى الرسل الكرام بهـــــــــا        فإنما اتصلت من نوره بهـــــــــــــم
فإنه شمس فضلٍ هم كواكبهـــــــــــا        يظهرن أنوارها للناس في الظلـــــم
أكرم بخلق نبيّ زانه خلــــــــــــــــقٌ        بالحسن مشتمل بالبشر متســـــــــم
كالزهر في ترفٍ والبدر في شــــرفٍ        والبحر في كرمٍ والدهر في همــــــم
كانه وهو فردٌ من جلالتـــــــــــــــــه        في عسكر حين تلقاه وفي حشــــــم
كأنما اللؤلؤ المكنون فى صـــــــدفٍ        من معدني منطق منه ومبتســــــــم
لا طيب يعدل تُرباً ضم أعظمــــــــــهُ        طوبى لمنتشقٍ منه وملتثــــــــــــــمِ

        
في مولده عليه الصلاة والسلام 

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــدا        علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم
أبان موالده عن طيب عنصـــــــــره        يا طيب مبتدأ منه ومختتــــــــــــــم
يومٌ تفرَّس فيه الفرس أنهـــــــــــــم        قد أنذروا بحلول البؤْس والنقـــــــم
وبات إيوان كسرى وهو منصــــدعٌ        كشمل أصحاب كسرى غير ملتئـــم
والنار خامدة الأنفاس من أســــــفٍ         عليه والنهر ساهي العين من سـدم
وساءَ ساوة أن غاضت بحيرتهـــــا        ورُد واردها بالغيظ حين ظمــــــــي
كأن بالنار ما بالماء من بــــــــــــلل        حزناً وبالماء ما بالنار من ضــــرمِ
والجن تهتف والأنوار ساطعـــــــــةٌ        والحق يظهر من معنى ومن كلــــم
عموا وصموا فإعلان البشائر لـــــم        تسمع وبارقة الإنذار لم تُشــــــــــَم
من بعد ما أخبره الأقوام كاهِنُهُـــــــمْ        بأن دينهم المعوجَّ لم يقــــــــــــــــمِ
وبعد ما عاينوا في الأفق من شهـب        منقضةٍ وفق ما في الأرض من صنم
حتى غدا عن طريق الوحى منهــزمٌ        من الشياطين يقفو إثر منـــــــــهزم
كأنهم هرباً أبطال أبرهــــــــــــــــــةٍ        أو عسكرٌ بالحصى من راحتيه رمـى
نبذاً به بعد تسبيحٍ ببطنهمــــــــــــــا        نبذ المسبِّح من أحشاءِ ملتقـــــــــــم

        

في معجزاته صلى الله عليه وسلم 

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــداً        علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم
جاءت لدعوته الأشجار ســــــاجدة        تمشى إليه على ساقٍ بلا قــــــــــدم
كأنَّما سطرت سطراً لما كتــــــــــبت        فروعها من بديع الخطِّ في اللقـــــم
مثل الغمامة أنَّى سار سائـــــــــــرة        تقيه حر وطيسٍ للهجير حَـــــــــــم

أقسمت بالقمر المنشق إن لــــــــــه        من قلبه نسبةً مبرورة القســــــــــمِ
وما حوى الغار من خير ومن كــرم        وكل طرفٍ من الكفار عنه عــــــــم
فالصِّدْقُ في الغار والصِّدِّيقُ لم يرما        وهم يقولون ما بالغار مــــــــن أرم
ظنوا الحمام وظنوا العنكبوت علــى خير        البرية لم تنسج ولم تحــــــــــم
وقاية الله أغنت عن مضاعفـــــــــةٍ من        الدروع وعن عالٍ من الأطـــــُم
ما سامنى الدهر ضيماً واستجرت به        إلا ونلت جواراً منه لم يضـــــــــــم
ولا التمست غنى الدارين من يــــده        إلا استلمت الندى من خير مســـتلم
لا تنكر الوحي من رؤياه إن لـــــــه        قلباً إذا نامت العينان لم ينــــــــــــم
وذاك حين بلوغٍ من نبوتــــــــــــــه        فليس ينكر فيه حال محتلـــــــــــــم
تبارك الله ما وحيٌ بمكتســــــــــــبٍ        ولا نبيٌّ على غيبٍ بمتهـــــــــــــــم
كم أبرأت وصباً باللمس راحتــــــــه        وأطلقت أرباً من ربقة اللمـــــــــــم
وأحيتِ السنةَ الشهباء دعوتـــــــــه        حتى حكت غرة في الأعصر الدهـم
بعارضٍ جاد أو خلت البطاح بهـــــا        سيبٌ من اليم أو سيلٌ من العــــرمِ

في شـــــرف الــــقرآن ومدحــــــــــــــــه 

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــداً        علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم
دعني ووصفي آيات له ظهـــــــرت        ظهور نار القرى ليلاً على علـــــم
فالدُّرُّ يزداد حسناً وهو منتظــــــــــمٌ        وليس ينقص قدراً غير منتظــــــم
فما تطاول آمال المديح إلــــــــــــى        ما فيه من كرم الأخلاق والشِّيـــــم
آيات حق من الرحمن محدثــــــــــةٌ        قديمةٌ صفة الموصوف بالقــــــدم
لم تقترن بزمانٍ وهي تخبرنــــــــــا        عن المعادِ وعن عادٍ وعــــن إِرَم
دامت لدينا ففاقت كلَّ معجــــــــــزةٍ        من النبيين إذ جاءت ولم تـــــــدمِ
محكّماتٌ فما تبقين من شبــــــــــــهٍ        لذى شقاقٍ وما تبغين من حكــــم
ما حوربت قط إلا عاد من حَـــــــرَبٍ        أعدى الأعادي إليها ملقي الســلمِ
ردَّتْ بلاغتها دعوى معارضهــــــــا        ردَّ الغيور يد الجاني عن الحـــرم
لها معانٍ كموج البحر في مــــــــددٍ        وفوق جوهره في الحسن والقيـمِ
فما تعدُّ ولا تحصى عجائبهــــــــــــا        ولا تسام على الإكثار بالســـــــأمِ
قرَّتْ بها عين قاريها فقلت لـــــــــه        لقد ظفرت بحبل الله فاعتصـــــــم
إن تتلها خيفةً من حر نار لظـــــــى        أطفأت حر لظى من وردها الشــم
كأنها الحوض تبيض الوجوه بـــــه        من العصاة وقد جاؤوه كالحمـــــم
وكالصراط وكالميزان معدلـــــــــــةً        فالقسط من غيرها في الناس لم يقم
لا تعجبن لحسودٍ راح ينكرهــــــــــا        تجاهلاً وهو عين الحاذق الفهـــــم
قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد        وينكر الفم طعم الماءِ من ســــــقم

في إسرائه ومعراجه صلى الله عليه وسلم 

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــداً        علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم
يا خير من يمم العافون ســــــــاحته        سعياً وفوق متون الأينق الرســــم
ومن هو الآية الكبرى لمعتبــــــــــرٍ        ومن هو النعمةُ العظمى لمغتنـــــم
سريت من حرمٍ ليلاً إلى حــــــــــرمٍ        كما سرى البدر في داجٍ من الظـلم
وبت ترقى إلى أن نلت منزلــــــــــةً        من قاب قوسين لم تدرك ولم تــرم
وقدمتك جميع الأنبياء بهـــــــــــــــا        والرسل تقديم مخدومٍ على خـــــدم
وأنت تخترق السبع الطباق بهــــــم        في مركب كنت فيه صاحب العلــــم
حتى إذا لم تدع شأواً لمســـــــــتبقٍ        من الدنوِّ ولا مرقى لمســــــــــــتنم
خفضت كل مقامٍ بالإضـــــــــــافة إذ        نوديت بالرفع مثل المفردِ العلــــــم
كيما تفوز بوصلٍ أي مســـــــــــتترٍ        عن العيون وسرٍ أي مكتتــــــــــــم
فحزت كل فخارٍ غير مشـــــــــــتركٍ        وجزت كل مقامٍ غير مزدحــــــــــم
وجل مقدار ما وليت من رتــــــــــبٍ        وعز إدراك ما أوليت من نعــــــــمِ
بشرى لنا معشر الإسلام إن لنـــــــا        من العناية ركناً غير منهــــــــــدم
لما دعا الله داعينا لطاعتــــــــــــــه        بأكرم الرسل كنا أكرم الأمــــــــــم

        

في جهاد النبي صلى الله عليه وسلم 

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــداً        علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم
راعت قلوب العدا أنباء بعثتــــــــــه        كنبأة أجفلت غفلا من الغنــــــــــمِ
ما زال يلقاهمُ في كل معتـــــــــــركٍ        حتى حكوا بالقنا لحماً على وضـم
ودوا الفرار فكادوا يغبطون بــــــــه        أشلاءَ شالت مع العقبان والرخــم
تمضي الليالي ولا يدرون عدتهـــــا        ما لم تكن من ليالي الأشهر الحُرُم
كأنما الدين ضيفٌ حل ســــــــاحتهم        بكل قرمٍ إلى لحم العدا قــــــــــــرم
يجر بحر خميسٍ فوق ســــــــــابحةٍ        يرمى بموجٍ من الأبطال ملتطـــــم
من كل منتدب لله محتســـــــــــــــبٍ        يسطو بمستأصلٍ للكفر مصــــطلمِ
حتى غدت ملة الإسلام وهي بهــــم        من بعد غربتها موصولة الرحـــم
مكفولةً أبداً منهم بخــــــــــــــير أبٍ        وخير بعلٍ فلم تيتم ولم تئـــــــــــمِ
هم الجبال فسل عنهم مصادمهــــــم        ماذا رأى منهم في كل مصــــطدم
وسل حنيناً وسل بدراً وسل أُحـــــداً        فصول حتفٍ لهم أدهى من الوخم
المصدري البيض حمراً بعد ما وردت         من العدا كل مسودٍ من اللمــــمِ
والكاتبين بسمر الخط ما تركـــــــت        أقلامهم حرف جسمٍ غير منعجــمِ
شاكي السلاح لهم سيما تميزهــــــم        والورد يمتاز بالسيما عن الســلم
تهدى إليك رياح النصر نشرهـــــــم        فتحسب الزهر في الأكمام كل كــم
كأنهم في ظهور الخيل نبت ربـــــــاً        من شدة الحَزْمِ لا من شدة الحُزُم
طارت قلوب العدا من بأسهم فرقـــاً        فما تفرق بين الْبَهْمِ وألْبُهــــــــــُمِ
ومن تكن برسول الله نصــــــــــرته        إن تلقه الأسد فى آجامها تجــــــمِ
ولن ترى من وليٍ غير منتصـــــــرٍ        به ولا من عدوّ غير منفصــــــــم
أحل أمته في حرز ملتـــــــــــــــــــه        كالليث حل مع الأشبال في أجـــــم
كم جدلت كلمات الله من جــــــــــدلٍ        فيه وكم خصم البرهان من خصـم
كفاك بالعلم في الأُمِّيِّ معجــــــــــزةً        في الجاهلية والتأديب في اليتـــــم

        

في التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم 

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــداً        علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم
خدمته بمديحٍ استقيل بـــــــــــــــــه        ذنوب عمرٍ مضى في الشعر والخدم
إذ قلداني ما تخشي عواقبـــــــــــــه        كأنَّني بهما هديٌ من النعـــــــــــــم
أطعت غي الصبا في الحالتين ومـــا        حصلت إلا على الآثام والنــــــــــدم
فياخسارة نفسٍ في تجارتهــــــــــــا        لم تشتر الدين بالدنيا ولم تســـــــم
ومن يبع آجلاً منه بعاجلـــــــــــــــهِ        يَبِنْ له الْغَبْنُ في بيعٍ وفي ســــــلمِ
إن آت ذنباً فما عهدي بمنتقـــــــض        من النبي ولا حبلي بمنصـــــــــرم
فإن لي ذمةً منه بتســــــــــــــــميتي        محمداً وهو أوفى الخلق بالذمـــم
إن لم يكن في معادي آخذاً بيــــــدى        فضلاً وإلا فقل يا زلة القــــــــــــدمِ
حاشاه أن يحرم الراجي مكارمــــــه        أو يرجع الجار منه غير محتــــرمِ
ومنذ ألزمت أفكاري مدائحــــــــــــه        وجدته لخلاصي خير ملتـــــــــــزم
ولن يفوت الغنى منه يداً تربــــــــت        إن الحيا ينبت الأزهار في الأكـــــم
ولم أرد زهرة الدنيا التي اقتطفــــت         يدا زهيرٍ بما أثنى على هــــــــــرمِ

        

في المناجاة وعرض الحاجات 

يــــارب بالمصطفى بلغ مقاصدنـــا        واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم
يا أكرم الخلق ما لي من ألوذ بــــــه        سواك عند حلول الحادث العمـــــم
ولن يضيق رسول الله جاهك بــــــي        إذا الكريم تحلَّى باسم منتقــــــــــم
فإن من جودك الدنيا وضرتهـــــــــا        ومن علومك علم اللوح والقلـــــم
يا نفس لا تقنطي من زلةٍ عظمـــــت        إن الكبائر في الغفران كاللمـــــــــم
لعل رحمة ربي حين يقســـــــــــمها        تأتي على حسب العصيان في القسم
يارب واجعل رجائي غير منعكـــسٍ        لديك واجعل حسابي غير منخــــرم
والطف بعبدك في الدارين إن لـــــه        صبراً متى تدعه الأهوال ينهــــــزم
وائذن لسحب صلاةٍ منك دائمــــــــةٍ        على النبي بمنهلٍ ومنســـــــــــــجم
ما رنّحت عذبات البان ريح صـــــبا        وأطرب العيس حادي العيس بالنغم
ثم الرضا عن أبي بكرٍ وعن عمــــرٍ        وعن عليٍ وعن عثمان ذي الكــرم
والآلِ وَالصَّحْبِ ثمَّ التَّابعينَ فهــــــم        أهل التقى والنقا والحلم والكـــــرمِ
يا رب بالمصطفى بلغ مقاصـــــــدنا        واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم
واغفر إلهي لكل المسلميـــــــن بمــــا        يتلوه في المسجد الأقصى وفي الحرم
بجاه من بيتـــــه في طيبـــــــةٍ حرمٌ        واسمُهُ قسمٌ من أعظــــــم القســــم
وهذه بُــــردةُ المُختــــار قد خُتمــــت         والحمد لله في بــــدء وفي ختـــــم
أبياتها قـــــد أتت ستيــــن مع مائــــةٍ        فرِّج بها كربنا يا واسع الكــــــــرم
Categories
Arabi Mazameen

اكتشاف طبي عظيم من سورة يوسف

اكتشاف طبي عظيم من سورة يوسف 



إعجاز القرآن 



لا إله إلا أنت سبحانك 



(اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا واتوني بأهلكم أجمعين ( 

" صدق الله العظيم (يوسف 93 ( 





( إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ( 



تمكن العالم المسلم المصري/ د. عبدالباسط محمد سيد الباحث بالمركز القومي للبحوث التابع لوزارة البحث العلمي والتكنولوجيا بجمهورية مصر العربية من الحصول على براءة اختراع دوليتين الأولى من براءة الاختراع الأوروبية والثانية براءة اختراع أمريكية وذلك بعد أن قام بتصنيع قطرة عيون لمعالجة المياه البيضاء استلهاما من نصوص سورة يوسف عليه السلام 

من القرآن الكريم 



بداية البحث: من القرآن الكريم كانت البداية, ذلك أنني كنت في فجر أحدالأيام أقرأ في كتاب الله عز وجل في سورة يوسف عليه السلام 


فاستوقفتني تلك القصةالعجيبة وأخذت أتدبر الآيات الكريمات التي تحكي قصة تآمر أخوة 

يوسف عليه السلام, وما آل إليه أمر أبيه بعد أن فقده, وذهاب بصره وإصابته بالمياه البيضاء, ثم كيف أن رحمة الله تداركته بقميص الشفاء الذي ألقاه البشيرعلى وجهه فارتد بصيرا . 



وأ خذت أسأل نفسي ترى ما الذي يمكن أن يكون في قميص يوسف عليه السلام حتى يحدث هذا الشفاء وعودة الإبصار على ما كان عليه, ومع إيماني بأن القصة معجزة أجراها الله على يد نبي من أنبياء الله وهو سيدنا يوسف عليه السلام إلا أني أدركت أن هناك بجانب المغزى الروحي الذي تفيده القصة مغزى آخر مادي يمكن أن يوصلنا إليه البحث تدليلاً على صدق القرآن الكريم الذي نقل إلينا تلك القصة كما وقعت أحداثها في وقتها , 





وأخذت أبحث حتى هداني الله إلى ذلك البحث 



علاقة الحزن بظهور المياه البيضاء: هناك علاقة بين الحزن وبين الإصابة بالمياه البيضاء حيث أن الحزن يسبب زيادة هرمون "الأدرينالين" وهو يعتبر مضاد لهرمون "الأنسولين" وبالتالي فإن الحزن الشديد أوالفرح الشديد يسبب زيادة مستمرة في هرمون الأدرينالين الذي يسبب بدوره زيادة سكر الدم, وهو أحد مسببات العتامة,هذا بالإضافة إلى تزامن الحزن مع البكاء . 



ولقد وجدنا أول بصيص أمل في سورة يوسف عليه السلام, فقد جاء عن سيدنا يعقوب عليه السلام في سورة يوسف قولالله تعالى : 



"وتولى عنهم وقال يا أسفي على يوسف وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم" صدق الله العظيم (يوسف 84 ( 



وكان ما فعله سيدنا يوسف عليه السلام بوحي من ربه أن طلب من أخوته أن يذهبوا لأبيهم بقميص الشفاء : 



"اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا واتوني بأهلكم أجمعين" صدق الله العظيم (يوسف 93 ( 



قال تعالى : " :ولما فصلت العير قال أبوهم إني لأجد ريح يوسف لولا أن تفندون, قالوا تالله إنك لفي ضلالك القديم, فلما أن جاء البشير ألقاه على وجهه فارتد بصيرا قال ألم أقل لكم إني أعلم من الله ما لا تعلمون" صدق الله العظيم (يوسف 96 ( 



من هنا كانت البداية والاهتداء فماذا يمكن أن يكون في قميص سيدنا يوسف عليه السلام من شفاء؟؟ 



وبعدالتفكير لم نجد سوى العرق , 



وكان البحث في مكونات عرق الإنسان حيث أخذنا العدسات المستخرجة من العيون بالعملية الجراحية التقليدية وتم نقعها في العرق فوجدنا أنه تحدث حالة من الشفافية التدريجية لهذه العدسات المعتمة ثم كان 



السؤال الثاني: هل كل مكونات العرق فعاله في هذه الحالة, أم إحدى هذه المكونات,و بالفصل أمكن التوصل إلى إحدى المكونات الأساسية وهي مركب من مركبات البولينا الجوالدين" والتي أمكن تحضيرها كيميائيا وقد سجلت النتائج التي أجريت على 250متطوعا زوال هذا البياض ورجوع الأبصار في أكثر من 90% من الحالات 



وثبت أيضاً بالتجريب أن وضع هذه القطرة مرتين يوميا لمدة أسبوعين يزيل هذا البياض ويحسن من الإبصار كما يلاحظ الناظر إلى الشخص الذي يعاني من بياض في القرنية وجود هذا البياض في المنطقة السوداء أو العسلية أو الخضراء وعند وضع القطرة تعود الأمور إلى ما كانت عليه قبل أسبوعين . 



وقد اشترطنا على الشركة التي ستقوم بتصنيع الدواء لطرحه في الأسواق أن تشير عند طرحه في الأسواق إلى أنه دواء قرآني حتى يعلم العالم كله صدق هذا الكتاب المجيد وفاعليته في إسعاد الناس في الدنيا وفي الآخرة . 



ويعلق الأستاذ الدكتور عبدالباسط قائلا: أشعر من واقع التجربةالعملية بعظمة وشموخ القرآن وأنه كما قال تعالى : 



" وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين " صدق الله العظيم .

تحياتي : عازفة الأحزان

Categories
Arabi Mazameen

ﻫﻞ ﺗﻌﺮﻑ ﺇﺟﺎﺑﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺳﺌﻠﺔ ﺍﻟﺴﺒﻌﺔ ?



ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ : 1 ﺃﻳﻦ ﺍﻟﺠﻨﺔ ؟ ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ : ﻓﻮﻕ ﺍﻟﺴﻤﺎﻭﺍﺕ ﺍﻟﺴﺒﻊ ، ﻭ ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻤﺎﻭﺍﺕ ﺍﻟﺴﺒﻊ ﻷﻥ ﺍﻟﺴﻤﺎﻭﺍﺕ ﺗﺰﻭﻝ ﻭ ﺗﻔﻨﻰ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ ﺃﻣﺎ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻓﻼ ﺗﻔﻨﻰ . ﻭ ﺳﻘﻒ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻫﻮ ﺍﻟﻌﺮﺵ .

ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ 2 : ﺃﻳﻦ ﺟﻬﻨﻢ ? ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ : ﻣﺮﻛﺰﻫﺎ ﺗﺤﺖ ﺍﻷﺭﺽ ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﻓﻲ
 ﻣﻜﺎﻥ ﺍﺳﻤﻪ : ﺳﺠﻴﻦ . ﻭ ﻟﻴﺴﺖ ﺟﻬﻨﻢ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻛﻤﺎ ﻳﻈﻦ ﺍﻟﺒﻌﺾ . ﺍﻷﺭﺽ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﻌﻴﺶ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻫﻲ ﺍﻷﺭﺽ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻭ ﻫﻨﺎﻙ ﺳﺖ ﺃﺭﺍﺿﻴﻦ ﻏﻴﺮﻫﺎ ﻭ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺭﺍﺿﻴﻦ ﺍﻟﺴﺖ ﻣﻮﺟﻮﺩﺓ ﺗﺤﺖ ﺍﻷﺭﺽ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﻌﻴﺶ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ ﻋﻨﻬﺎ .



ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ3 : ﻣﺎ ﻫﻲ ﺳﺪﺭﺓ ﺍﻟﻤﻨﺘﻬﻰ ? ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ : ﺷﺠﺮﺓ ﻋﻈﻴﻤﺔ ﺃﺻﻮﻟﻬﺎ ) ﺟﺬﻭﺭﻫﺎ ( ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﺍﻟﺴﺎﺩﺳﺔ ﻭﺗﻤﺘﺪ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ، ﺃﻭﺭﺍﻗﻬﺎ ﻛﺂﺫﺍﻥ ﺍﻟﻔﻴﻠﺔ ﻭ ﺛﻤﺎﺭﻫﺎ ﻛﺎﻟﻘﻼﻝ ) ﺍﻟﺠﺮﺓ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ( ﻳﺄﺗﻲ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﺮﺍﺵ ﻣﻦ ﺫﻫﺐ ، ﻭ ﻫﻲ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﺠﻨﺔ . ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺭﺃﻯ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺳﻴﺪﻧﺎ ﺟﺒﺮﻳﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻣﺮﺓ ﺃﺧﺮﻯ ﻋﻠﻰ ﺻﻮﺭﺗﻪ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ، ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻛﺎﻥ ﻗﺪ ﺭﺁﻩ ﻗﺒﻞ ﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﻣﻜﺔ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻥ ﺍﺳﻤﻪ ﺃﺟﻴﺎﺩ . ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ



4 : ﻣﻦ ﻫﻦ ) ﺍﻟﺤﻮﺭ ﺍﻟﻌﻴﻦ ( ? ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ : ﻫﻦ ﺯﻭﺟﺎﺕ ﻟﻠﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻨﺔ ، ﻟﺴﻦ ﻣﻦ ﺍﻹﻧﺲ ﻭ ﻻ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻦ ﻭ ﻻ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻼﺋﻜﺔ ، ﻟﻮ ﺍﻃﻠﻌﺖ ﺇﺣﺪﺍﻫﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻷﺿﺎﺀﺕ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺸﺮﻕ ﻭﺍﻟﻤﻐﺮﺏ . ﻭ ﻣﻌﻨﻰ ) ﺍﻟﺤﻮﺭ ﺍﻟﻌﻴﻦ ( ،ﺍﻟﺤﻮﺭ : ﺟﻤﻊ ﺣﻮﺭﺍﺀ ﻭ ﻫﻲ ﺷﺪﻳﺪﺓ ﺳﻮﺍﺩ ﺑﺆﺑﺆ ﺍﻟﻌﻴﻦ ﻭ ﺷﺪﻳﺪﺓ ﺑﻴﺎﺽ ﺍﻟﻌﻴﻦ . ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻌﻴﻦ ﻓﺠﻤﻊ ﻋﻴﻨﺎﺀ ﻭ ﻣﻌﻨﺎﻩ ﻭﺍﺳﻌﺔ ﺍﻟﻌﻴﻦ . ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ



5 : ﻣﻦ ﻫﻢ ) ﺍﻟﻮﻟﺪﺍﻥ ﺍﻟﻤﺨﻠﺪﻭﻥ ( ? ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ : ﻫﻢ ﺧﺪﻡ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺠﻨﺔ ، ﻟﻴﺴﻮﺍ ﻣﻦ ﺍﻹﻧﺲ ﻭ ﻻ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻦ ﻭ ﻻ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻼﺋﻜﺔ ، ﻭﺃﻗﻞ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻣﻨﺰﻟﺔ ﻟﻪ ﻋﺸﺮﺓ ﺁﻻﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﻟﺪﺍﻥ ﺍﻟﻤﺨﻠﺪﻭﻥ .



ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ 6 : ﻣﺎ ﻫﻮ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ ? ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ : ﺳﻮﺭ ﻋﺮﻳﺾ ﻟﻠﺠﻨﺔ ، ﻳﻤﻜﺚ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻮﻥ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﺴﺎﻭﺕ ﺣﺴﻨﺎﺗﻬﻢ ﻣﻊ ﺳﻴﺌﺎﺗﻬﻢ ﻣﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﻦ ، ﻳﺄﻛﻠﻮﻥ ﻭ ﻳﺸﺮﺑﻮﻥ ، ﺛﻢ ﻳﺪﺧﻠﻮﻥ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ .



ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ : 7 ﻛﻢ ﻣﺪﺓ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ ? ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ : ﺧﻤﺴﻮﻥ ﺃﻟﻒ ﺳﻨﺔ ، ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ : } ﺗَﻌْﺮُﺝُ ﺍﻟْﻤَﻠَﺎﺋِﻜَﺔُ ﻭَﺍﻟﺮُّﻭﺡُ ﺇِﻟَﻴْﻪِ ﻓِﻲ ﻳَﻮْﻡٍ ﻛَﺎﻥَ ﻣِﻘْﺪَﺍﺭُﻩُ ﺧَﻤْﺴِﻴﻦَ ﺃَﻟْﻒَ ﺳَﻨَﺔٍ . { ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻤﺎ : ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ ﺧﻤﺴﻮﻥ ﻣﻮﻗﻔًﺎ ﻛﻞ ﻣﻮﻗﻒ ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺄﻟﻒ ﺳﻨﺔ . ﺍﺭﺳﻠﻬﺎ ﻓﺤﻘﺎً ﺃﻏﻠﺒﻬﺎ ﻟﻢ ﺃﻛﻦ ﺃﻋﻠﻢ ﻋﻨﻬﺎ ♡♡ ﺇﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﺛﻤﺮﻩ ﺃﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻔﺎﺡ ﺃﺻﻐﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻣﺎﻥ ﺃﺣﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺴﻞ ﺃﺑﻴﺾ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﺒﻦ .. ﻗﺎﻟﻮﺍ : ﻟﻤﻦ ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ .. ﻗﺎﻝ : ﻟﻤﻦ ﺳﻤﻊ ﺇﺳﻤﻲ ﻭﺻﻠﻰ ﻋﻠـﻲْ .. ﺍَﻟﻠّـﻬُﻢَّ ﺻَﻞِّ ﻋَﻠﻰ ﻣَﺤَﻤِّﺪ ﻭﺁﻝِ ﻣُﺤَﻤِّﺪ … ﺧﻠﻲ ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﻲ ﻋﻨﺪﻙ ﺗﻀﺞ ﺑﺎﻟﺼﻠﻮﺍﺓ ﻋﻠﻴﻪ . ✅ ﺃﻧﻈﺮ ﻟﻠﺮﻗﻢ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﻗﺮﺭ …• … … … … … … … …ﻗﺎﻝ ﺻﻠﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻛﻠﻤﺘﺎﻥ ﺛﻘﻴﻠﺘﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻴﺰﺍﻥ ﺣﺒﻴﺒﺘﺎﻥ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ"ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺤﻤﺪﻩ ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ""ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺤﻤﺪﻩ ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ "" ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺤﻤﺪﻩ ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ "" ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺤﻤﺪﻩ ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ "" ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺤﻤﺪﻩ ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ""ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺤﻤﺪﻩ ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ""ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺤﻤﺪﻩ ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ " ﺃﺭﺳﻠﻬﺎ ﺇﻟﻲ 30 ﺷﺨﺺ ﻟﻮ ﻗﺎﻟﻮﻫﺎ ﺗﺤﺼﻞ ﻋﻠﻲ ﺧﻤﺴﻪ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻭﻣﺎﺋﺘﻲ ﺃﻟﻒ ﺣﺴﻨﻪ ……ﻭﻟﻮ ﺃﺭﺳﻠﻬﺎ ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﺇﻟﻲ 30 ﺷﺨﺺ ﺁﺧﺮ ﺳﺘﺤﺼﻞ ﻋﻠﻲ 4.680,000,000 ﺃﺭﺑﻌﻪ ﻣﻠﻴﺎﺭ ﻭﺳﺘﻤﺎﺋﻪ ﻭﺛﻤﺎﻧﻴﻦ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺣﺴﻨﻪ ………ﻻ ﺗﺪﺭﻱ ﻣﺘﻰ ﺗﻤﻮﺕ ﻓﺄﺟﻌﻠﻬﺎ ﺣﺴﻨﻪ ﺟﺎﺭﻳﺔ

 
Categories
Arabi Mazameen

تخيل أن أحد أصدقاءك قال لك

تخيل أن أحد أصدقاءك قال لك
إنتظرنى سآتيك الليلة أنا و بعض الأصدقاء لنسهر معك لكن بشرط بسيط جدا و هو…… 

أن تجعل زوجتك أو أختك تتزين لنا فى أبهى زينتها لتجلس أمامنا لنتفرج عليها. 

ماذا أنت فاعل لهذا الصديق؟؟؟ 

أتخيل من وجهة نظرى أن تفعل أحدا من تلك الخيارات………. 
تطرده من أمامك 

أو 

ستصفعه على وجهه و تقطع علاقتك به 

أو 

ستضربه بأى شئ أمامك 

هذا الرجل من الناحية الدينية رجل آثم 

رجل يريد استباحة حرمات غيره و يريد أن يطلق بصره فى غير محارمة 

إذن فهو رجل عديم الحياء يجاهر الله بالمعاصى 

نحن متفقون إذن أنك تغضب لو قال أحدهم لك إئت بزوجتك أو أختك "لنتفرج" عليها !!! 

فماذا لو زاد صديقك عديم الحياء هذا الطين بلة و زاد فى وقاحتة و قال لك:…. 

انت بزوجتك لتتمايل و تتراقص أمامنا؟؟؟ 

أظنها ستكون الطامة الكبرى 

أظنك فى تلك المرة إذا لم تتمالك أعصابك ستقتله لا محالة!!!! 

ربما تكون إجاباتى مبالغ فيها 

لكن بأمانه أيها الشباب حاولوا تخيل هذا الحوارالخيالى مع هذا الصديق السخيف 

و قارنه بما يسمونه ليلة العمر!!! 

بالله عليكم أين وجه الإختلاف ؟؟؟ 

ما هو الفرق بين ما طلبه منك هذا الصديق السخيف و يوم زفافك؟! 

و قبل أن يتعجل أحدكم الإجابة فتمهل قليلا……. 

و واجه نفسك بصراحة بتلك الأسئلة….. 

ألا تدفع الأموال لتزين عروسك 

و تجعلها فى أبهى صورها و أحسن أحوالها 

فى فستانها الأبيض الجميل 

الذى حتما سيكون مجسما عليها مبرزا لكل مفاتنها 

ثم تجلسها بجانبك ليشاهدها كل أصدقاءك و أحباءك و أقاربك و غير أقاربك؟؟؟ 

ألا تقوم بعد قليل لترقص معها أمام الجميع 

و عندما "يسخن" الفرح ستنسى نفسك و تتراقص 

و ستجعلها تتراقص و تتمايل أمام الجميع!!!! 

بالله عليك أى فرق بين هذا و ما طلبه منك صديقك الذى كدت أن تقصم رقبته؟؟؟ 

أين الوازع الدينى … 

أين النخوة يا شباب؟؟؟ 

عندما تجلس زوجتك فى أول يوم من حياتكم الزوجية و تجعلها عرضة 

أو كما نقول "فرجة لكل من هب و دب" 

 

 

 

عندما تسهر بها حتى بزوغ الفجر ليتفرج عليها أصدقاءك و غير أصدقاءك و هى فى أبهى صورها؟ 

عندما تجعلها تتراقص على أنغام الموسيقى أمام أعين الغرباء؟؟ 

عندما تجعلها تخلع حجابها و تظهر مفاتنها لغير محارمها؟؟ 

أين الدين 

اين النخوه 

وفى أفراحنا الشعبية عندما ينصب الفرح فى الشارع…. 

اين الدين … اين النخوه 

عندما تجلس زوجتك في الشارع .. 

أمام أعين الناس بدعوى أنك تريد أن تفرح!!!! 

أنت شاب ألم تسمع يوما تعليقات الشباب بعد الخروج من الأفراح من أمثال :- – 

"الله العروسة حلوة قوى" 

" يــــــــاه العروسة صارووووووووووخ" 

" يـــــــــــــــــاه….العروسة رقاصة رقم واحد " 

و كلام كثير أقل حياءا من ذلك نستحى أن نذكره بالله عليكم يا شباب أتحبون أن يقال ذلك على زوجاتكم؟؟ 

اين النخوه 

هل ضاعت هى الأخرى كما ضاعت كل الثوابت في مجتمعاتنا؟؟ 

أسمع أحدكم يقول لا أنا عروستى سأجلسها بجانبى محجبة!!! 

سنرد عليه………… ….. 

هل لو جلست محجبة لن ينظر إليها أحد أم ستحجب عنها أعين الحاضرين؟؟ 

هل تضمن ألا يطبع الشيطان صورة عروسك فى مخيلة أحدهم فيسهر ليلته يفكر فيها؟؟ 

ألا تستحى ألا يصف أحدهم جمال زوجتك و بهاءها أمام إخوانه من الشباب؟؟؟ 

فتكون زوجتك موضوع حديث بين الشباب؟؟؟ 

ألا تستحى أن يبحلق أصدقاءك فى عروسك الحسناء!!!! 

لقد أرسل الأمام على رضى الله عنة إلى أحد الأمصار قائلا لهم 

"سمعت ان نساءكم تزاحم الرجال الأعاجم فى السوق ألا تغيرون"" 

و أنت أيها الشاب ألا تغار على زوجتك من أن تأكلها الأعين 

أم أن الغيرة هى الأخرى ذهبت بغير عودة؟؟؟ 

يا شباب هل تعرفون أن مجرد نظر أحدكم إلى إمرأة من غير محارمة تكتب له سيئة 

هل تذكرون قول المصطفى 

( لا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى وليست لك الآخرة ) 

أى إذا وقع بصرك بدون قصد إلى إمرأة غريبة عنك 

ثم استغفرت سيغفر الله لك إن شاء الله 

أما إذا أعدت النظر قاصدا فعليك إثم و إن كررت تضاعف الإثم 

و إن كانت المرأة متبرجة ملفتة لإنتباهك فهى الأخرى آثمة معك 

أى أنك أنت و من تنظر إليها إذا لم تلتزم بالزى الإسلامى عليكما إثم 

بالله عليك كم من الآثام تسببت أنت و أنت جالس بعروسك الحسناء من أن يقترفها كل من ينظر إليها؟؟ 

كم من الآثام سطرت فى صحيفة عملك أنت و عروسك في تلك الليلة؟؟ 

كم من الذنوب جمعتها أنت و عروسك فى أول ليلة من حياتكما معا؟؟ 

لماذا فرطت فى أحد أركان دينك و تركتها عرضة لغير محارمها؟؟؟!! 

لماذا أقمت بزواجك سنة من سنن المصطفى (صلى الله عليه وسلم) 

و أقمت بفرحك بدعة … المصطفى منها برئ؟؟!! 

لماذا تزوجتها علي سنة الله و رسوله و أقمت فرحا لم يذكر فيه الله و رسوله؟؟ 

لماذا تركت الشياطين تصول وتجول فى عرسك و أنت لاه أنت و عروسك فى الغناء و الرقص؟؟ 

إتقوا الله في النساء 

واتقوا الله حيثما كنتم